الجمعة، 9 أكتوبر 2020

جهاز مراقبة وظائف الأعضاء

 

جهاز مراقبة وظائف الأعضاء




المراقبة المستمرة للمتغيرات الفسيولوجية ضرورة ملحة في كثير من الحالات منها : 

  • الإصابة بالجلطة
  • بعد العمليات الجراحية
  • بعد الحوادث الصعبة
الأجهزة التي تقوم بذلك الدور تسمى أجهزة مراقبة وظائف الأعضاء 

أجهزة مراقبة وظائف الأعضاء هي عبارة عن الأجهزة التي تستخدم لمراقبة المرضى في وحدات العناية المركزة  ووحدات العناية بمرضى القلب وغرف العمليات ولها القدرة في المراقبة المستمرة لحالة المريض بالتسجيل والعرض الفوري ليتمكن الطبيب من التأكد من حالة المريض لحظة بلحظة والاستجابة بدقة وبصورة فعالة لاحتياجات المريض بالطرق المناسبة حسب ما تستدعيه حالة المريض


جهاز مراقبة الأعضاء 

تقسم أجهزة المراقبة حسب عملها إلى قسمين : أجهزة المراقبة السريرية ، وأجهزة المراقبة المركزية تبدو شاشة المراقبة مثل تلفزيون صغير فوق سرير المريض . تعطي المراقبة معلومات الفريق الرعاية الصحية عن حالة المريض لتساعدهم على المعرفة الفورية في حال حدوث أي طارئ لاتخاذ القرارات المناسبة وتقديم المعالجة السريعة للمريض قبل أن تتفاقم حالته الصحية ، حيث إن المعلومات التي تعرض على شاشة المراقبة السريرية تنقل بالتوازي إلى وحدة المراقبة المركزية في غرفة الطاقم الطبي المناوب التتبع حالة المريض أولا بأول.


 من أهم المتغيرات الفسيولوجية التي يجب ان يوفرها هذا الجهاز هي : 
  1. إشارة تخطيط القلب ECG و هذه الحالة تكون دائرة ECG مبسطة لأنه لا تهمنا القراءات الدقيقة لارتفاع الموجات بل الأهم هو الشكل العام لها . 
  2. معدل نبضات القلب : أي عداد نبضات القلب في الدقيقة 
  3. ضغط الدم : فحص ضغط الدم في الأوعية الدموية وتحديدا في الشرايين , 
  4. عمليات التنفس : تعرض إشارة ومعدل التنفس بالدقيقة .
  5. نسبة الأوكسجين بالدم النسبة المئوية من الأوكسجين الذي تحمله خلايا الدم الحمراء .
  6. إشارة تخطيط الدماغ . 
  7. درجة الحرارة 

مكونات ومبدأ عمل جهاز مراقبة الأعضاء 


كما أسلفنا يقوم نظام مراقبة وظائف الأعضاء بعمل عدد من الأجهزة الطبية فهو يحتوي على دوائر إلكترونية خاصة بقياس المتغيرات الفسيولوجية إضافة إلى مكونات أخرى يوضحها المخطط الصندوقي المبسط لجهاز مراقبة الأعضاء الموضح في الشكل أسفله : 
المخطط الصندوقي المبسط لجهاز مراقبة الأعضاء
  1. المريض : يمثل العنصر المهم في هذا النظام ، ومنه تؤخذ الإشارات والقراءات المطلوبة عن طريق محولات الطاقة والأقطاب، حيث توضع على الجسم في أماكن محددة حسب نوع الإشارة المطلوبة 
  2. محولات الطاقة: هذا العنصر يمثل المرحلة الثانية ، حيث تتم بواسطته تحويل الطاقة من الظاهرة الفسيولوجية إلى إشارة كهربائية ممكن تكبيرها ومعالجتها وتحليلها ثم عرضها .
  3. وحدات معالجة المتغيرات : عبارة عن الدوائر الإلكترونية الخاصة التي توصل بها محولات الطاقة والأقطاب . فكل محول يوصل مع الدائرة الإلكترونية الخاصة بمعالجة الإشارة الحيوية المكتسبة بواسطة ذلك المحول أو القطب
  4. حساب المتغيرات : تقوم هذه الوحدة بحساب المتغيرات بعد معالجتها في الوحدة السابقة كحساب معدل النبض ومعدل التنفس بعد أن تتم عملية اكتشاف النبضات . 
  5. وحدة الحاسوب : الغرض منه للتحكم في الأجزاء الأخرى من جهة ومن جهة أخرى لتخزين المعلومات الخاصة بالمريض ، وبعد ذلك يمكن استعادتها لمعالجتها حين الحاجة إليها . 
  6. مكبرات القدرة : لتكبير قدرة الإشارة لكي يتسني عرضها على الشاشة أو على ورق التسجيل الخاص 
ملحوظة : البيئة المحيطة تمثل الشيء الأخير الذي يؤخذ بعين الاعتبار أنظمة المراقبة ، لأن البيئة المحيطة تؤثر بشكل مباشر على نوعية هذه الأنظمة ودقتها وكفاءتها


أنظمة أجهزة المراقبة:

 معظم الحالات وبخاصة المرضى في العناية المركزة يحتاجون إلى متابعة دقيقة ومستمرة ، وهذا يستدعي وجود جهاز المراقبة السريري لكل مريض ، بالإضافة إلى جهاز المراقبة المركزي الذي يتابع جميع المرضى لا وحدة العناية المركزية مثلا من قبل فريق الأطباء والممرضات .

 في بعض الحالات يعمل جهاز المراقبة المركزي بإعادة المعلومات المعروضة نفسها على جهاز المراقبة السريري و حالات أخرى يقوم جهاز المراقبة المركزي يدور أكبر باتخاذ القرارات المتعلقة بحالة المريض 

جهاز المراقبة السريري عبارة عن جهاز إلكتروني يتمكن من تحصيل المعلومات الفسيولوجية الخاصة بالمريض مثل إشارة القلب ECG مع معدل دقات القلب وضغط الدم ودرجة الحرارة  وبعد ذلك عرضها على شاشة العرض الخاصة بجهاز المراقبة السريري للمريض أو نقلها وعرضها على جهاز المراقبة المركزي 


في معظم أجهزة المراقبة الحديثة يتم القيام بكلا العمليتين ، وأيضا الحصول على عدد أكثر من الإشارات الفسيولوجية المهمة حسب ماتستدعيه حالة المريض هذه المعلومات تعرض بشكل مستمر ، حيث يتضح على الشاشة تاريخ أخذ هذه القراءات وزمن حدوثها . 


جهاز المراقبة المركزي يوجد في محطة المراقبة المركزية لمراقبة المرضى وباستخدام هذا الجهاز يتم تقليص عدد الفنيين والأطباء . ويتم عرض الإشارات الفسيولوجية على شكل موجات وأرقام عددية بالإضافة إلى إشارات الإنذار التي تصل من كل جهاز مراقبة سريري لكل مريض بالإضافة إلى شاشة العرض المتعددة القنوات يحتوي الجهاز على حاسوب ووسائل تخزين وطباعة وأجهزة تسجيل مع لوحة مفاتيح تمكن المستخدم من إدخال المعلومات ، وأيضا نظام اتصالات ليتم ربط جهاز المراقبة المركزي الكل جهاز مراقبة سريري لكل مريض - بوجود هذا الجهاز تتم مراقبة حالة المرضى في الوقت نفسه عن طريق شخص واحد بدلا من وجود قني في غرفة كل مريض


يتم التوصيل بين جهاز المراقبة السريري في غرفة كل مريض وجهاز المراقبة المركزي في محطة المراقبة المركزية عن طريق كابلات ، حيث يتم ربط الكابلات من جهاز المراقبة السريري إلى وحدة التوصيل الموجودة في غرفة كل مريض ، ومنها إلى محطة المراقبة المركزية .


عن طريق هذا التوصيل المباشر يتم التحكم بعرض المعلومات الخاصة بكل مريض بواسطة فريق الأطباء والممرضات ، بالإضافة إلى ملاحظة إشارات الإنذار في حالة وجود قراءات غير طبيعية لأي مريض لكي يتم التدخل الفوري من قبل الطبيب أو الفني لتقديم المساعدة الطبية ، هذا هو الهدف الرئيس من استخدام هذا الجهاز الذي يستخدم كوسيلة تشخيصية مستمرة لحالة المريض الذي يحتاج إلى متابعة الحالته بدقة وبصورة مستمرة


 شكل أدناه يوضح المخطط الصندوقي لنظام المراقبة والمتضمن لكلا الجهازين ( جهاز المراقبة المركزي و جهاز المراقبة السريري ) . 













حازم عمر زين العابدين, أدرس هندسة المعدات الطبية في جامعة مدينة دوزجة في تركيا, أنشأت مدونة "هندسة المعدات الطبية" أو كما أحب أن أسميها "BME بالعربي" لكي تكون مرجعاً علمياً واسعاً في هذا المجال للراغبين بالاطلاع على هذا العلم بلغتهم الأم


التعبيراتالتعبيرات