السبت، 12 سبتمبر 2020

جهاز إنعاش القلب

جهاز إنعاش القلب

 جهاز إنعاش القلب


يعد جهاز إنعاش القلب (الصدمات الكهربائية) من أهم الأجهزة في المستشفيات و المراكز الطبية حيث يُعتمد عليه في إنقاذ حياة كثير من مرضى القلب. فبواستطه يمكن إعادة الإيقاع الأذيني إلى القلب عند حدوث عدم انتظام في عمل القلب أو عند التوقف التام و المفاجئ لعمل القلب.

في عام 1960 كانت الجهاز يعمل بتيار متردد ذي تردد 60 هيرتز وتيار يبلغ من 5-6 أمبير لمدة تتراوح بين 250-1000 ميلي ثانية، وبسبب عدم نجاح الجهاز في تصحيح اضطراب اأذنين تم استبداله بجهاز يعمل على التيار المستمر و قد يطلق على الجهاز (الصدمة الكهربائية).

ويستخدم جهاز إنعاش القلب في حالتين:
1.عند توقف القلب التام عن العمل، ويتم إعطاء المريض طاقة أو شحنة عن طريق تفريغ المكثف للشحنة المختارة، حيث يتم شحن المكثف من خلال المصدر الرئيسي أو من خلال البطارية الداخلية
2.عند عدم عمل القلب بصورة طبيعية، حيث يكون هناك اضطراب في انقباض البطينين ويستخدم في هذه الحالة نظام التزامن لإعطاء الطاقة للمريض حيث يقوم الجهاز بتتبع موجة نبض القلب التي يركز لها بموجة PQRST (للاطلاع على المزيد عن هذه الموجة بإمكانك قراءة مقالتنا عن جهاز تخطيط إشارة القلب من هنا)ويقوم الجهاز بعد ذلك بإعطاء طاقة للمريض بعد الموجة R


عمل جهاز إنعاش القلب:

يعمل جهاز إنعاش القلب بإطلاق صدمة كهربائية من خلال طارتين (اليدين المعدنيات) التي تثبت على جسم المريض، هذه الصدمات الكهربائية تجعل جميع خلايا الجسم العضلية تنقبض لحظياً ومن ثم يتم تصحيح أو إعادة نبض القلب. أما كيفية الحصول على الصدمة الكهربائية فيتم ذلك عن طريق تخزين طاقة كهربائية في المكثف عن طريق مصدر جهد عالي لفرق الجهد المستمر عن طريق مصدر قوة و تستمر عملية الشحن لعدة ثوان حتى يسمع صوت الإنذار الذي يشير إلى أن عملية الشحن قد تمت و أن المكثف جاهز للاستخدام.

الدائرة الإلكتونية الأساسية لجهاز إنعاش القلب



الطارتان:

إن الطاقة تنتقل من جهاز جهاز إنعاش القلب إلى المريض عن طريق طرفين من الأطراف تسمى الطارتان، وعناك أنواع مختلفة من الطارات تختلف حسب موضع الاستخدام:
  • أنواع توضع مباشرة على الصدر
  • أنواع توضع على الظهر
  • أنواع تستخدم طرفين من الطارات بحيث يكون الطرف الأول على الصدر و الثاني على الطرف الثاني تحت الإبط و القلب بينهما، أو يكون أحد الأطراف على الصدر و الآخر على طرف الظهر و القلب بينهما 
  • نوع يستخدم للأطفال
  • نوع يستخدم مباشرة على القلب خلال عملية القلب المفتوح
يوجد على الوجه الأمامي للطارتين مفتاح تفريغ السحنة، و يجب على المستخدم الضعط عليهما حتى يتم إطلاق الصدمة الكهربائية، و هذه المفاتيح توضع للأمان عند استخدام الجهاز، حيث أن هذا النوع من الأجهزة يمثل خطراً على المريض و المستخدم معاً، فعند استخدام هذه الطارات فإنه يتم استخدام كريم أو جل للتقليل من مقاومة الجسم وبالتالي يتم الاتصال بالجسم بشكل أفضل، وأيضاً حتى يسلم المريض من الحروق أو على أقل الأحوال التخفيف منها.
موضع الطارات

إجراءات السلامة:

إجراءات الأمن و السلامة في جهاز الإنعاش:

لحماية المستخدم والمريض يجب أن يحتوي جهاز إنعاش القلب على الأمور التالية:
  1. عزل كلي بين دائرة الخروج و هيكل الجهاز.
  2. أن يكون على كل طارة مفتاح تفريغ الشحنة.
  3. أن يحتوي الجهاز على إنذار صوتي ومرئي عندما يكون الجهاز مشحوناً.
  4. أن يكون هناك تفريغ أوتوماتيكي داخل الجهاز إذا لم تفرغ الشحنة خلال الفترة المحددة.

إجراءات السلامة بالنسية للمريض:

  1. يستخدم كمية كبيرة من الكريم لحماية المريض من حروق الجلد
  2. الضغط الجيد على الطارتين حتى تلتصق في موضعهما، لأن تحريكها من موقعها سيسمح بوجود كريم بين الطارتين مما يؤدي إلى مرور تيار كهربائي خلال جزء من الجسم غير مرغوب إيصال التيار الكهربائي إليه
  3. عدم استخدام أي جهاز آخر في أثناء توصيل هذا الجهاز وفي حالة المرضى الذين يستخدمون منظماً لضربات القلب يكون لهم نظام آخر

إجراءة الأمن والسلامة بالنسبة لمستخدم جهاز إنعاش القلب:

كما هو الحال في حماية المريض فإنه من الضروري أيضاً حماية المستخدم بأخذ الاحتياطات التالية:
  1. تنطيف الطارتين من الكريم للمحافظة عليها جافتين
  2. عدم لمس المريض من قبل المستخدم عند إعطاء المريض الصدمة الكهربائية
  3. عدم ملامسة المستخدم لأي شيء حول المريض
  4. عدم تفريغ الشحنة و الطرفان في الهواء
  5. عدم تفريغ الشحنة و الطرفان متصلان











حازم عمر زين العابدين, أدرس هندسة المعدات الطبية في جامعة مدينة دوزجة في تركيا, أنشأت مدونة "هندسة المعدات الطبية" أو كما أحب أن أسميها "BME بالعربي" لكي تكون مرجعاً علمياً واسعاً في هذا المجال للراغبين بالاطلاع على هذا العلم بلغتهم الأم


التعبيراتالتعبيرات